simo.boualam@gmail.com

مدون وناشط حقوقي في منظمات المجتمع المدني غير الحكومية، والآراء الواردة في هذه المدونة هي شخصية فقط ولا تلزم أية جهة.

عدد زوار المدونة

الاثنين، 9 يناير، 2012

قلع القشور وكشف المستور في عالمنا المقهور


كنت قد كتبت ونشرت في بعض المواقع المختلفة، هذا المقال في شهر أبريل من سنة 2011  تحت عنوان:"قلع القشور وكشف المستور في عالمنا المقهور".
وبعد إعادة قرائته، مع تمحّص في الأحداث الراهنة، تبيّن لي أنه ساير توقعات وقراءة الأحداث والمعطيات بين سطوره، تماشيا ومجريات الأحداث والمستجدات المتضاربة في هذا الربيع التحرّري، وما أجابتنا عنه المراجعه والتدقيق فيما بين سطوره، قد أحببت إعادة نشره في رابط أرشيف مقالاتي بإحدى مدوناتي  الخاصة.
ولكم واسع النظر:

قلع القشور وكشف المستور في عالمنا المقهور

 المكان : بين المغرب والمشرق.
 الزمان : بداية سنة 2011 .
 المشهد : مختلط جدا.
 معارضة إصلاحية، معارضة ثورية، بلطجة، تطرف، شذوذ، دعم وتأييد، نفاق خبزوي، نفاق سياسي، خوف على الامتيازات النخبوية، استغلال، ركوب أمواج باحترافية، مناورات مخزنية بذكاء سياسي  أو ذهاء ميكيافلي وأحيانا أخرى بغباء أو وقاحة متناهية، محاولات إثبات الوجود من البعض الذين لا يريدون إلا سرقة الأضواء بعدما لم يجدوا سابقا بُدّا ومسلكا إلى سرقة الأموال كما فعل بعض أقرانهم المحظوظين في سياسة العالم الرابع حيث لا رقيب ولا حسيب أمام المبدأ الظاهر-الباطن "أنا وأهلي وجيبي أولا، ومن بعدي الشعب والوطن" !!  وإن جاء الطوفان فالسدود كثيرة والطائرة إلى المنفى تبقى آخر الحلول.. شعارات، قذف وسب وشتم أحيانا على الهواء مباشرة وأحيانا في الغرف المغلقة على الشبكة العنكبوتية على صفحات الفايسبوك وعلى المدونات الخاصة وعلى قنوات "الواد الحار الخاصة" من اليوتوب والبالتوك.

 مسرحيات وتمثيليات، تزمير وتطبيل، مشهد مختلف جدا عن كل العهود السابقة من تاريخ المغرب المعاصر ولكنه لا يختلف كثيرا عن باقي الدول العربية :حراك سياسي جدي ومشحون من القمة الى القاعدة، وحتى البلطجة أصبح لها رأي! هذه الكلمة التركيةُ الأصل التي دخلت قاموس الربيع العربي ابتداء من مصر بعد تكرار المشهد وكأنه نسخة طبق الأصل لما وقع في تونس، تقريبا بنفس الميكانيزمات بين الشد والجذب حيث يشد المستفيدون من الأوضاع الفاسدة في طرف والمتضررون من الطرف الآخر من الحبل وبينهما تجري مياه عكرة جدا اعتاد البعض الاصطياد منها منذ  زمن بعيد  حيث وئدت الشفافية ولم يسأل احد بأي ذنب قتلت؟

الأحد، 1 يناير، 2012

خطابات الكراهية.



خطابات العنصرية لتجار الحقد والكراهية:

وأنا أتصفح أحد المواقع الإخبارية باحثا عن مستجدات رأس السنة الميلادية الجديدة صادفت في منشوراتها شريطَ فيديو لأحد الكهول المراهقين في زي (قس) أمريكي، في حوار مع احد القنوات الأمريكية يدعو إلى يوم عالمي لحرق القرآن الكريــــــــم.

أجمل المتمنيات في 2012

مادامت هناك عصافير تغرد وبراءةُ أطفالٍ تبتسم، هنالك دائما أملٌ في عامٍ أكثرَ صفاءً حيث تغاريدُ العصافير تمتد إلى مساحات أكثر، في كل الآفاق ومعها ابتساماتُ الأطفال في كل مكان.
أطفالنا رسالتنا وأملنا من أجل غدٍ أفضل..

سنة سعيدةومضت السنون
تمر السنون كالسحاب

البحث في أرشيف هذه المدونة

;