simo.boualam@gmail.com

مدون وناشط حقوقي في منظمات المجتمع المدني غير الحكومية، والآراء الواردة في هذه المدونة هي شخصية فقط ولا تلزم أية جهة.

عدد زوار المدونة

الاثنين، 29 أكتوبر 2012

..وإلهام تحت الشّجر


          نكسة حب وحديث عن ثورة.. وإلهام تحت الشّجر



تحت الشجرة
حلّ الظلام وانتهت شجون الحديث، وحام  فوقنا موعد الوداع، وأدركتْ أحاسيسُنا عاطفية الموقف، فحلّ بنا صمت طويل، لأن كلانا يعلم أن لحظة الوداع بين قلبين ينبضان حبّا ليست بالأمر اليسير، نظرت في عينيها وساد صمتٌ حزين، زاده هزيز الرّيح وحفيف أوراق الشّجر..

الأحد، 25 مارس 2012

الرسوم المتحركة وأنشودة الأمس


                                    تقول الأنشــــودة  



تقول الأنشودة: "ساعد غيرك لو تدري ما معني حبّ الغير"
العديد من علماء النفس يرون أننا كبشر، عندما نتجول في العالم المحيط بنا، إنما نبني نموذجنا الخاص عن كيفية سير هذا العالم. فنحن نحس بعالمنا الموضوعي الحقيقي، لكن إحساساتنا يتم إسقاطها (تحويلها) إلى مدركات مؤقتة احتياطية "provisional"، كما نكوّن العديد من الفرضيات العلمية المؤقتة لحين إثباتها أو دحضها.
والإنسان يختلف بشكل قاطع أو إلى حد كبير، عن باقي المخلوقات والكائنات الأرضية، فالأسد على سبيل المثال يولد أسدا ويزداد أسدا، والذئب يولد ذئبا ويزداد ذئبا والكلب كلبا والقط قطا والنمر نمرا وهكذا.. إلا الإنسان فهو الكائن الوحيد على وجه البسيطة الذي ينبغي له أن يبحث عن إنسانيته!

الأحد، 12 فبراير 2012

المغرب بين الأمس واليوم، بين الجزائر والمرتزقة وانتظار تجليات الواقع الجديد



المغرب بين الأمس واليوم، بين الجزائر والمرتزقة وانتظار تجليات الواقع الجديد



محمد السادس ورث في شأن الدولة المغربية عن عهد الرصاص في واقع لا يختلف كثيرا عن دول العالم العربي أو دول الجنوب المتوسطي، إلى حد ما كارثة إنسانية بكل المقاييس الاجتماعية والاقتصادية والحقوقية والإنسانية، إضافة إلى المشاكل الإقليمية، أهمها مشكل المدينتين المحتلتين واستكمال الوحدة الترابية، ومشكل الصحراء المغربية من المرتزقة "كراكيز" النظام العسكري الجزائري" الذي يدخل في خانة صراع فارغ لا يسمن ناقة الشعوب ومصالحها ولا يغنيها من جوعها شيئا!
صراع ديكة يتجلى في دعم مرتزقة البوليساريو الخفاش الذي ضل يمتص من دماء الشعبين أكثر من ثلاثين سنة إضافة إلى الديكتاتورية السوداء، حيث يؤدي فاتورة الارتزاق غاليا أبناء الشعبين الجزائري والمغربي الذين حرروا الأوطان بدمائهم، كما حرر المغاربة الأقاليم الصحراوية من المستعمر الإسباني في المسيرة الخضراء، بعدما لم ينجح المسعى العسكري في حرب افني (المعروفة في المراجع الإسبانية ب La guerra olvidada) وذلك بين الجيشين المغربي والإسباني، عندما أدت الهجمات إلى دخول الجيش المغربي (جيش التحرير) رسميا الحرب ضد إسبانيا، إلى أن علاقة المغرب المتوترة آنذاك مع فرنسا أدت إلى دخول هذه الأخيرة إلى جانب إسبانيا في الحرب، كما تدخلت دائما لصالح جارتها الأوربية الجنوبية، وهكذا تم الإعداد لشريط سينمائي عندما تم تشجيع الفرنسيين للمختار ولد داداه ليتمكنوا من ضرب العصفورين بالحجر الواحد، وذلك في خضم تصاعد النقاش السياسي على الساحة السياسية الموريتانية نهاية الخمسينيات التي كانت تعرف تنافسا حادا بين دعاة الانضمام إلى المغرب (حزب الوئام بزعامة أحمدو ولد حرمة ولد بابانا أول نائب موريتاني في البرلمان الفرنسي وبين دعاة الانضمام لكونفدرالية غرب إفريقيا العناصر الزنجية الموريتانية) وذلك بإيعاز من الفرنسيين بتشجيعه على إعلان إنذار يوم 16 ديسمبر طالبا من الجيش الفرنسي التدخل عسكريا في ظرف 48 ساعة ضد "جيش التحرير المغربي" في واد الذهب،وذلك لإيجاد مبرر أو سند منطقي من وجهة النظر الفرنسية، بعدم إحراج المعارضة الاشتراكية الفرنسية في تحالف مع الديكتاتور فرانكو المنقلب على حكم الجبهة الشعبية بقيادة الديمقراطيين والاشتراكيين.

الاثنين، 9 يناير 2012

قلع القشور وكشف المستور في عالمنا المقهور


كنت قد كتبت ونشرت في بعض المواقع المختلفة، هذا المقال في شهر أبريل من سنة 2011  تحت عنوان:"قلع القشور وكشف المستور في عالمنا المقهور".
وبعد إعادة قرائته، مع تمحّص في الأحداث الراهنة، تبيّن لي أنه ساير توقعات وقراءة الأحداث والمعطيات بين سطوره، تماشيا ومجريات الأحداث والمستجدات المتضاربة في هذا الربيع التحرّري، وما أجابتنا عنه المراجعه والتدقيق فيما بين سطوره، قد أحببت إعادة نشره في رابط أرشيف مقالاتي بإحدى مدوناتي  الخاصة.
ولكم واسع النظر:

قلع القشور وكشف المستور في عالمنا المقهور

 المكان : بين المغرب والمشرق.
 الزمان : بداية سنة 2011 .
 المشهد : مختلط جدا.
 معارضة إصلاحية، معارضة ثورية، بلطجة، تطرف، شذوذ، دعم وتأييد، نفاق خبزوي، نفاق سياسي، خوف على الامتيازات النخبوية، استغلال، ركوب أمواج باحترافية، مناورات مخزنية بذكاء سياسي  أو ذهاء ميكيافلي وأحيانا أخرى بغباء أو وقاحة متناهية، محاولات إثبات الوجود من البعض الذين لا يريدون إلا سرقة الأضواء بعدما لم يجدوا سابقا بُدّا ومسلكا إلى سرقة الأموال كما فعل بعض أقرانهم المحظوظين في سياسة العالم الرابع حيث لا رقيب ولا حسيب أمام المبدأ الظاهر-الباطن "أنا وأهلي وجيبي أولا، ومن بعدي الشعب والوطن" !!  وإن جاء الطوفان فالسدود كثيرة والطائرة إلى المنفى تبقى آخر الحلول.. شعارات، قذف وسب وشتم أحيانا على الهواء مباشرة وأحيانا في الغرف المغلقة على الشبكة العنكبوتية على صفحات الفايسبوك وعلى المدونات الخاصة وعلى قنوات "الواد الحار الخاصة" من اليوتوب والبالتوك.

 مسرحيات وتمثيليات، تزمير وتطبيل، مشهد مختلف جدا عن كل العهود السابقة من تاريخ المغرب المعاصر ولكنه لا يختلف كثيرا عن باقي الدول العربية :حراك سياسي جدي ومشحون من القمة الى القاعدة، وحتى البلطجة أصبح لها رأي! هذه الكلمة التركيةُ الأصل التي دخلت قاموس الربيع العربي ابتداء من مصر بعد تكرار المشهد وكأنه نسخة طبق الأصل لما وقع في تونس، تقريبا بنفس الميكانيزمات بين الشد والجذب حيث يشد المستفيدون من الأوضاع الفاسدة في طرف والمتضررون من الطرف الآخر من الحبل وبينهما تجري مياه عكرة جدا اعتاد البعض الاصطياد منها منذ  زمن بعيد  حيث وئدت الشفافية ولم يسأل احد بأي ذنب قتلت؟

الأحد، 1 يناير 2012

خطابات الكراهية.



خطابات العنصرية لتجار الحقد والكراهية:

وأنا أتصفح أحد المواقع الإخبارية باحثا عن مستجدات رأس السنة الميلادية الجديدة صادفت في منشوراتها شريطَ فيديو لأحد الكهول المراهقين في زي (قس) أمريكي، في حوار مع احد القنوات الأمريكية يدعو إلى يوم عالمي لحرق القرآن الكريــــــــم.

أجمل المتمنيات في 2012

مادامت هناك عصافير تغرد وبراءةُ أطفالٍ تبتسم، هنالك دائما أملٌ في عامٍ أكثرَ صفاءً حيث تغاريدُ العصافير تمتد إلى مساحات أكثر، في كل الآفاق ومعها ابتساماتُ الأطفال في كل مكان.
أطفالنا رسالتنا وأملنا من أجل غدٍ أفضل..

سنة سعيدةومضت السنون
تمر السنون كالسحاب

البحث في أرشيف هذه المدونة

;